"أهلا وسهلا مرحبا يا من أتيتم عندنا"
Home » » سلطان العلماء الإمام العز بن عبد السلام لبس الخرقة الصوفية (ت 660هـ)

سلطان العلماء الإمام العز بن عبد السلام لبس الخرقة الصوفية (ت 660هـ)

Written By Darul Ihsan on Senin, 21 April 2014 | 12.37




سلطان العلماء الإمام العز بن عبد السلام لبس الخرقة الصوفية
 (ت 660هـ)
 
لبس الخرقة على يد الصوفي الكبير شهاب الدين السهروردي.
ــــــــــــــــــ
قال الحافظ السيوطي رحمه الله تعالى في ترجمة العز بن عبدالسلام :

((له كرامات كثيرة ولبس خرقة التصوف من الشهاب السهروردي،وكان يحضر عند الشيخ أبي الحسن الشاذلي ، ويسمع كلامه في الحقيقة ويعظمه)).
 [حسن المحاضرة (1/273) دار الكتب العلمية].
ــــــــــــــــــ
ويقول الإمام السبكي في طبقات الشافعية:
 ((وذكر(أي القاضي عز الدين الهكاري) أن الشيخ لبس خرقة التصوف من شهاب الدين السهروردي، وأخذ عنه، وذكر أنه كان يقرأ بين يديه ((رسالة القشيري)) فحضره مرة الشيخ أبو العباس المرسي لما قدم من الأسكندرية إلى القاهرة فقال له الشيخ عز الدين: تكلم على هذا الفصل.
 فأخذ الشيخ المرسي يتكلم والشيخ عز الدين يزحف في الحلقة ويقول: اسمعوا هذا الكلام الذي هو حديث عهد بربه.
الطبقات(8/214-215)
ــــــــــــــــــ
قال الإمام الذهبي في كتابه ) العبر في خبر من غبر) بيروت دار الكتب العلمية 1985 ط(1) ج(3) ص299 د.ت
((وعز الدين شيخ الإسلام أبو محمد عبد العزيز بن عبد السلام بن أبي القاسم السلمي الدمشقي الشافعي‏.‏
ولد سنة ثمان وسبعين وحضر أحمد بن حمزة ابن الموازيني وسمع من عبد اللطيف بن أبي سعد والقاسم بن عساكر‏.‏
وبرع في الفقه والأصول والعربية ودرس وأفتى وصنف وبلغ رتبة الإجتهاد‏.‏
وانتهت إليه رئاسة المذهب مع الزهد والورع والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصلابة في الدين‏.‏
قال قطب الدين‏:‏ كان مع شدته فيه حسن محاضرة بالنوادر والأشعار‏،يحضر السماع ويرقص‏.‏
مات في عاشر جمادى الأولى وشيعه الملك الظاهر((
 ــــــــــــــــــ
ولسلطان العلماء الكثير من الأقوال في مدح التصوف وكتبه ذات ذوق صوفي رحمه الله كشجرة المعارف والأحوال وغيرها
 
إدارة موقع الصوفية



Bagikan ke:

Posting Komentar

 
Website Resmi © Yayasan Teungku Haji Hasan Krueng Kalee Dayah Darul Ihsan – All Rights Reserved